Navigation

اهتمام سويسري بالمساعدة على عودة المرحلين

حلاق لبناني يواصل العمل في محله الذي دمرالقصف الإسرائيلي خلال الحرب الأخيرة في قرية كفرا الجنوبية (تاريخ الصورة: 27 سبتمبر 2006) Keystone

تعمل سويسرا على المسارعة بتخصيص 14،4 مليون فرنك لتقديم العون إلى ضحايا النزاع في لبنان ومساعدتهم على العودة إلى قراهم.

هذا المحتوى تم نشره يوم 02 أكتوبر 2006 - 10:08 يوليو,

طوني فريش، المفوض السويسري للمساعدة الإنسانية قدّم يوم الجمعة 29 سبتمبر برنامج "العودة إلى القرية" في أعقاب زيارة استمرت ثلاثة أيام إلى بيروت.

يُـعتبر برنامج "العودة إلى القرية" بندا مهمّـا في التزام سويسرا في لبنان. ويتركّـز اهتمامه على تقديم الدعم إلى سكان جنوب لبنان من أجل مساعدتهم على العودة إلى بيوتهم، خصوصا وأن عددا من البلدات قد دمِّـر تماما خلال المواجهات بين الجيش الإسرائيلي وميليشيا حزب الله.

نزع الألغام وإعادة تشغيل أنابيب المياه، هي المهام المستعجلة في المرحلة الحالية. وقال طوني فريش في الندوة الصحفية التي عقدها يوم الجمعة 29 سبتمبر في بيروت رفقة السفير السويسري في لبنان فرانسوا بارا، ونائب مدير مجلس الإنماء والإعمار اللبناني آلان قرداحي، "نحن نعمل في الأماكن التي تكون فيها الاحتياجات أكبر، والتي لا ينخرط فيها أحد".

علاقة مميّـزة

من جهته، عبر السفير فرانسوا بارا عن الأمل في أن تنشأ علاقة مميّـزة مع القرى التي تتلقى المساعدة السويسرية على المدى المتوسط.

في هذا السياق، تعتزم الوكالة السويسرية للتنمية والتعاون إعادة تشغيل التزويد بالماء الصالح للشرب في قريتي زبكين وكفرا في منطقة صور، وضمان وصول السكان إلى الأدوية.

وفي الوقت الحاضر، يعمل خبير سويسري في مجال المياه على بلورة تصور لإنجاز هذا المشروع، فيما وصلت يوم الجمعة الماضي إلى لبنان أول حاوية بالمواد الطبية من بين خمس حاويات، تقرّر إرسالها، لكن لا يمكن الانتقال إلى مرحلة الإنجاز قبل تطهير المنطقة من القنابل العنقودية، التي لم تنفجر.

معضلة القنابل العنقودية

من جهتها، تساهم سويسرا في عمليات نزع الألغام المنتشرة في المزارع والطرقات عن طريق خبراء تم إرسالهم على عين المكان للمساعدة على تكوين خُـبراء في نزع الألغام، كما وضع الجيش السويسري على ذمة الأمم المتحدة 1300 نظام لتفكيك الألغام، من المفترض أن تكون وصلت إلى لبنان في موفى الأسبوع الماضي.

وطبقا لما أعلنت عنه الأمم المتحدة، فإن الجيش الإسرائيلي قد قام بنشر ما لا يقل عن مليون ومائتي ألف قنبلة عنقودية (وهي متفجرات مملوءة بقنابل صغيرة، يقل حجمها عن حجم الألغام) خلال الحرب وأن نسبة القنابل التي لم تنفجر، يمكن أن تصل إلى 50%.

خلال الأسبوعين القادمين، تعتزم الفرقة السويسرية للمساعدة الإنسانية أيضا ترميم 50 مؤسسة تعليمية أصيبت بأضرار، وستقوم شركات بناء محلية بإنجاز الأشغال، مثلما أوضح طوني فريش.

أخيرا، ستساهم سويسرا بمليون فرنك في عمليات مكافحة بقعة النفط في مياه الساحل اللبناني، مثلما أعلن عن ذلك يوم 28 سبتمبر رئيس الكنفدرالية موريتس لوينبرغر، إلا أن خطة العمل لم توضع بعد.

تقرير للصليب الأحمر

على صعيد آخر، أوضحت اللجنة الدولية للصليب الأحمر في تقرير نشرته يوم الجمعة 29 سبتمبر حول أنشطتها الميدانية في لبنان، أنها ساهمت في تأمين التزويد بالماء الصالح للشرب لحوالي 400 ألف شخص في الضاحية الجنوبية لبيروت.

كما تواصل اللجنة الدولية للصليب الأحمر تقديم الدعم إلى الخدمات العلاجية، التي يوفرها الصليب الأحمر اللبناني وإلى تشغيل خدمات الطوارئ. أما بالنسبة للأشخاص المرحلين أو الذين تتسم أوضاعهم بالهشاشة، فإنها توفّـر لهم الغذاء وعددا من المواد الأساسية.

سويس انفو مع الوكالات

باختصار

خصصت سويسرا 20 مليون فرنك للمساعدة الإنسانية في المنطقة، تم تحويل 5،2 ملايين منها إلى اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

يوم 6 سبتمبر الماضي، قدمت الحكومة السويسرية مبلغا إضافيا بـ 14،4 مليون فرنك لفائدة برامج المساعدة في لبنان.

تم تخصيص 5،6 مليون فرنك أخرى إلى برامج موجهة لأشخاص يعانون من الفاقة في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

End of insertion

معطيات أساسية

استمرت الحرب الأخيرة في لبنان 34 يوما وتوقفت يوم 14 أغسطس، ومنذ ذلك الحين، لا زال وقف إطلاق النار ساري المفعول.
طبقا لتقديرات الأمم المتحدة، أدى النزاع إلى سقوط 1187 ضحية في صفوف المدنيين وإلى تدمير 15 ألف بيت و80 بلدة و94 طريق.
تقدر الحكومة اللبنانية قيمة الأضرار التي لحقت بالهياكل الأساسية بـ 4،5 مليار فرنك سويسري.

End of insertion

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.