تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

حضور سويسري باهت في بورتو اليغيري

ثلاث وزارء إلى نيويورك وبرلمانيون وجمعيات غير حكومية إلى البرازيل

(swissinfo.ch)

مع توجه الوفد الرسمي السويسري إلى نيويورك للمشاركة في أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي، توجه وفد آخر إلى بورتو اليغيري البرازيلية لحضور أعمال القمة الاجتماعية العالمية، لكن هذا الوفد غير حكومي.

"البحث عن عالم آخر أمر ممكن" هو شعار المنتدى الاجتماعي العالمي لهذا العام و الذي سيبدأ أعماله في الحادي و الثلاثين من هذا الشهر وينتهي في الخامس من فبراير- شباط وهو نفس موعد انعقاد المنتدى الاقتصادي العالمي الذي انتقل للمرة الأولى في تاريخه من منتجع دافوس السويسري إلى نيويورك.

وينظر المراقبون إلى المنتدى الاجتماعي في البرازيل على أنه أهم ملتقى للدول النامية والعولمة البديلة لمواجهة عولمة النظام الاقتصادي الذي تحاول الدول الغنية فرضه على جميع الدول مهما اختلفت المعايير والامكانيات، وحيث من المتوقع أن يبلغ عدد أعضاء الوفود المشاركة اثني عشر ألف شخص مع حضور ستين ألف آخرين من مناهضي العولمة.

الوفد السويسري المتوجه إلى بورتو اليغيري البرازيلية يضم ثلاثة وعشرين شخصا من بينهم خمسة من أعضاء البرلمان، تلبية لدعوة منظمة سويسرية تطلق على نفسها اسم E-changer و تعمل بشكل أساسي في غرب سويسرا

وعلى الرغم من أن المنتدى الاجتماعي يعارض بشدة توجهات العولمة الاقتصادية ويركز على قضايا الدول النامية و انعكاسات سلبيات العولمة عليها، إلا أن الدول الاوروبية حرصت على تمثيل وزاري لها في أعمال هذا المنتدى، بينما اكتفت سويسرا بالبرلمانيين الخمسة إضافة إلى عضو بارز من دائرة التعاون الاقتصادي والتنمية و مندوب عن قسم حقوق الانسان في وزارة الخارجية السويسرية.

وقد انتقد البرلماني السويسري رودلف شترام ضعف التمثيل الرسمي لبلاده في المؤتمر وأضاف في حديثه إلى سويس انفو" أن سويسرا تفوت عليها فرصة رائعة لاستعراض اهتمامها بمشاكل دول الجنوب"، ويرى ضرورة مشاركة مندوب من وزارة الاقتصاد والمالية إلى جانب مندوبي وزارة الخارجية ودائرة التعاون الاقتصادي والتنمية، حيث يرى أنه من الضروري بهاتين الوزارتين أن يطلعا على مطالب دول الجنوب ومشاكلهم وخاصة في مفاوضاتهم مع منظمة التجارة العالمية وصندوق النقد الدولي.

بيير تيلمان النائب البرلماني عن كانتون فو انتقد بدوره إرسال ثلاث وزراء للمشاركة في المنتدى الاقتصادي العالمي في نيويورك والاكتفاء بممثلين للحضور في بورتو اليغري، وهو ما اعتبره في حديثه إلى سويس انفو " أن سويسرا لا تهتم بمشاكل الدول الأخرى بشكل كاف، بينما يمكن للمرء أن يرى الكثير في هذا الملتقى البرزيلي".

ضرورة سماع الرأي الآخر

وكانت صحيفة دير بوند الصادرة في برن قد نشرت يوم الاثنين الثامن والعشرين من يناير كانون الثاني حديثا مع البرلماني رودلف شترام من كانتون برن، حيث اعتبر الحركة المناهضة للعولمة في دول الجنوب قوة يجب الالتفات إليها وسماع وجهة نظرها، وهو ما سيعمل عليه أثناء تواجده في البرازيل.

وأكد النائب شترام على ان العولمة ليست فقط في المجال الاقتصادي وإنما أيضا في مجال مشاكل البيئة والمجتمع وهي التي يتضرر أو يستفيد منها الجميع، أما الوجه الامثل للعولمة الاقتصادية فيراه في وجه جديد للرأسمالية تراعي فيه الفوارق الواسعة بين الدول الغنية والفقيرة، مشيرا إلى بعض المشاكل التي لم يلتفت إليها أنصار العولمة في المنتدى الاقتصادي من التهرب الضريبي ومكافحة الرشوة والفساد على مستوى دولي.

مناهضو العولمة سيصاحبون أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي في نيويورك وسيعلنون في الوقت نفسه مطالبهم من بورتو الغيري البرازيلية، وهي مطالب قد لا تكون جديدة ولكن انصارها يتزايدون، تماما كما تتزايد الهوة بين دول العالم الثرية والاخرى الفقيرة.

هانز- يورغ بولليغر
موفد سويس انفو الخاص إلى البرازيل

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×