Navigation

رقمان قياسيان للتجارة الخارجية السويسرية

Keystone

حطمت التجارة الخارجية السويسرية رقمين قياسيين في شهر أكتوبر 2007، إذ تجاوزت قيمة الصادرات للمرة الأولى حاجز 18 مليار فرنك في شهر واحد، والواردات 17 مليار.

هذا المحتوى تم نشره يوم 22 نوفمبر 2007 - 13:00 يوليو,

وبفضل طلب قوي من الخارج، حُطم أيضا الرقم القياسي للمبيعات الشهرية للساعات السويسرية.

أوضح البيان الصحفي الصادر عن الإدارة الفدرالية للجمارك يوم 20 نوفمبر الجاري في برن أن التجارة الخارجية السويسرية حطمت رقمين قياسيين. ففي ظرف شهر واحد، تجاوزت الصادرات للمرة الأولى حاجز 18 مليار فرنك، والواردات 17 مليار فرنك.

ونوه البيان إلى أن شهر أكتوبر المُنصرم تميز بيوم عمل إضافي مقارنة مع نفس الشهر من العام الماضي. وبالتالي فإن الأرقام تظل نسبية بعض الشيء.

لكن رغم إجراء التصحيحات المرتبطة بهذا المعطى، فإن الإدارة الفدرالية للجمارك استنتجت نموا مُلفتا في قطاع الصادرات الذي سجل نموا إسميا بـنسبة 12,2% (ونموا حقيقيا بـ10,5+%) ليبلغ أعلى قيمة شهرية له، أي 18,75 مليار فرنك. وبعد تصحيح عدد أيام العمل، ارتفعت نسبة النمو بـ7,4% بالقيمة الإسمية وبـ5,8% بالقيمة الحقيقية. أما ارتفاع الأسعار (+1,5%) فكان أدنى بوضوح من المعدل الذي سُجل العام الماضي.

قطاع الواردات شهد أيضا زيادة إسمية بـ13,3% (وحقيقية بـ+8%( لتسجل مستوى قياسيا بقيمة 17,19 مليار فرنك.

أما الميزان التجاري فحقق فائضا بلغ 1,55 مليار فرنك، أي تقريبا نفس القيمة التي سجلها قبل عام.

فابيان هيلر، المحلل الاقتصادي لدى مصرف كريدي سويس، لم يـفاجأ بأرقام شهر أكتوبر، وقال في تصريح لسويس انفو: "رغم الشعور بانعدام الأمن الذي يسود أسواقا مختلفة، عرفت الصادرات نشاطا قويا بفضل الطلب القوي جدا (من الخارج). ولحد اللحظة، لا شيء ينذر بتراجع هذه الدينامية (الإيجابية)".

الصناعة الغذائية في الصدارة

وعلى قائمة القطاعات العشرة التي سجلت أعلى زيادة على مُستوى الصادرات، جاءت الصناعة الغذائية والمشروبات والتبغ في المرتبة الأولى (+22,4%)، متبوعة بصناعة الآلات والصناعة الإلكترونية (+18,9%) التي عرفت "حيوية أكبر خلال الأشهر العشرة الأولى من هذا العام" حسب ما جاء في بيان الإدارة الفدرالية للجمارك، الذي أوضح أن "المضخات والضواغط والمحركات وآلات شغل المعادن والأجهزة الكهربائية والإلكترونية" عرفت إقبالا خاصا.

أما المرتبة الثالثة فكانت من نصيب صناعة الساعات (+16,7%)، تلتها الصناعة المعدنية؛ وصناعة المواد البلاستيكية؛ وصناعة النسيج؛ وأدوات الدِّقة؛ وصناعة الورق والفنون الغرافية؛ وصناعة الملابس؛ بينما جاءت لصناعة الكيماوية في مؤخرة الترتيب، رغم تسجيلها لزيادة بنسبة 10,5% ما بين يناير وأكتوبر 2007.

نشاط باتجاه دول الاقتصاد الانتقالي

على مستوى الدول المُستقبلة للمنتجات السويسرية، ازدهرت المبيعات إلى بلدان الاقتصاد الانتقالي بـنسبة 53,9%، مقابل 8,5% للبلدان الصناعية. فقد قفزت المبيعات إلى روسيا والبرازيل والصين من 53 إلى 70%، واستوردت هذه البلدان على الخصوص منتجات قطاعات الصيدلة والآلات وصناعة الساعات.

كما زادت الصادرات السويسرية باتجاه الهند وبولونيا وأستراليا وأيرلندا وتركيا بـ17% (من 30 إلى 47%)، فيما ارتفعت المبيعات باتجاه دول الاتحاد الأوروبي بـ13,3%، في مقابل تراجع للصادرات إلى كندا بـ % 31,8 وإلى الولايات المتحدة ب11,9%.

أما بالنسبة للواردات السويسرية، فقد سجلت ارتفاعا برقمين من كافة المناطق الاقتصادية، وتميزت دول الاقتصاد الانتقالي بحركية أكبر على هذا المستوى أيضا.

وبينما زادت واردات الكنفدرالية من الاتحاد الأوروبي بـ12,6%، تضاعفت بثلاث مرات من روسيا (المنتجات الطاقية والكيماوية)، وزادت بثلثين من أيرلندا.

كما عرفت الواردات من ليبيا وتايلاند وهونغ كونغ ارتفاع فاق 40%. فيما زادت صادرات النمسا وتشيكيا إلى سويسرا بالثلث، وتراوح ارتفاع مبيعات الصين وهنغاريا وبولونيا وإيطاليا واليابان لها بين 24 و29%.أما البلدان اللذان سجلا تراجعا واضحا فهما المملكة المتحدة وفنلندا.

سويس انفو

صناعة الساعات

سجلت صادرات الساعات السويسرية ارتفاعا هاما في أكتوبر 2007 إذ زادت بـنسبة 12% مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي، لتصل قيمتها إلى 1,685 مليار فرنك.

أما إجمالي قيمة صادرات الساعات خلال الأشهر العشرة الأولى من هذا العام، فبلغ 12,7 مليار فرنك، وهو أداء يعادل قفزة بنسبة 16,3%.

ويأمل جون - دانييل باش، رئيس رابطة صناعة الساعات السويسرية، بلوغ 14 مليار بحلول نهاية العام. ولا يظهر على قطاع الساعات الفاخرة أيّ من أعراض فقدان الدينامية الإيجابية، بل يُتوقع أن يعرف تحسنا إضافيا.

End of insertion

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.