Navigation

صناعات الأدوية تحت مكابس الأسعار

بعد مطالب البلدان النامية بدات البلدان المتقدمة في فرض ضغوط لتخفيض اسعار الادوية swissinfo.ch

قال دانييل فاسيلا رئيس المجلس الإداري لمجموعة "نوفارتيس" السويسرية المتعددة الجنسيات لصناعات الأدوية والمستحضرات الصحية، إن الضغوط على أسعار الأدوية أصبحت تهدد الصناعات المذكورة برمّتها.

هذا المحتوى تم نشره يوم 20 نوفمبر 2001 - 12:33 يوليو,

وأضاف في تعقيبه على ضغوط الولايات المتحدة الأمريكية على مجموعة "باير" الألمانية لخفض أسعار دواء ضد الجمرة الخبيثة، إن تهديد شركة من الشركات بسلبها حقوق الاختراع، يعكس سياسات مؤسفة وخطيرة.

جاءت هذه التصريحات لرئيس مجموعة "نوفارتيس" التي يتواجد مقرها بمدينة بازل السويسرية الشمالية في حديث مع صحيفة "لو تون" الروماندية الصادرة في جنيف، إثر الضغوط الأمريكية على مجموعة "باير" الألمانية لخفض سعر دوائها المعروف باسم "سيبرو" ضد الجمرة.

وكانت المجموعة الألمانية قد وافقت في الشهر الماضي على تزويد الولايات المتحدة بهذا الدواء بتخفيضات هامة، ولكن بعد تهديد وزير الصحة الأمريكي تومي تومسن لمجموعة "باير" بتجاهل حقوقها المتعلقة ببراءة اختراع "سيبرو" لتوفير عينات منسوخة ورخيصة من الدواء المذكور في الأسواق الأمريكية.

وقال دانييل فاسيلا: إن الضغوط على أسعار الأدوية في الولايات المتحدة وبلدان أخرى، تشكل مجازفة هامة بالنسبة لجميع شركات الأدوية، وأن تهديد هذه الشركات بتجاهل حقوقها في براءات الاختراع والملكية الفكرية يعتبر أمرا خطيرا بالنسبة لمستقبل صناعات الأدوية ومستقبل تطوير أدوية جديدة.

الأسعار بين مطرقة الأثرياء وسندان الفقراء

ولاحظ رئيس "نوفارتيس" أن أصحاب رؤوس المال يستثمرونها في مشروع من المشاريع فقط، إذا كان لديهم الأمل في تحقيق الربح والفائدة. ودافع دانييل فاسيلا في هذه المناسبة عن النظام الذي يحمي براءات الاختراع للأدوية فترة عشرين عاما، في الإمكان بعدها إنتاج النسخ الرخيصة من هذه الأدوية.

ويلاحظ المراقبون أن التهديدات الأمريكية لمجموعة "باير"، تتناقض إلى حد ما مع الموقف الذي اتخذته سويسرا والولايات المتحدة الأمريكية الأسبوع الماضي في مؤتمر منظمة التجارة العالمية في الدوحة، ضد مطالب البلدان الفقيرة بتغيير أو تعديل النظام الحالي لبراءات الاختراع في قطاع الأدوية.

فقد وافق الاجتماع الوزاري لمائة واثنين وأربعين بلدا في الدوحة على معادلة تجدد الالتزام بمبدأ حماية براءات الاختراع، لكن يشترط أن لا يكون هذا المبدأ عائقا في سبيل حماية الصحة العامة في البلدان الأعضاء.

لكن دانييل فاسيلا يجد أنه من الأفضل مساعدة البلدان السائرة في طريق النمو على تطوير صناعاتها البسيطة كالغزل والنسيج، عوضا عن انتهاك حقوق الملكية وبراءات الاختراع.

جدير بالملاحظة أن صناعات الأدوية التي تحقق أرباحا خيالية رغم التكاليف المتصاعدة لتطوير الأدوية الجديدة، تواجه ضغوطا متزايدة في مختلف بلدان العالم من أجل خفض أسعار الأدوية، لأنها أصبحت تشكل عبأ ثقيلا بالنسبة للأنظمة الصحية في البلدان الثرية وعبأ يستحيل على أنظمة البلدان الفقيرة.

جورج انضوني

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.