تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

عـملٌ مجاني يُقـدر بـ 250 مليار فرنك!

النساء في سويسرا مازالت تتحمل عبئ القيام بمعظم الأعمال المنزلية

(Keystone)

أظهرت دراسة هي الأولى من نوعها في سويسرا أن النساء يقُـمن بثلثي الساعات المخصصة للأعمال المنزلية وللعناية بالأطفال والبالغين وللنشاطات التطوعية.

وبعد أن عدّد المكتب الفدرالي للإحصاء كمّ هذه الأعمال غير مدفوعة الأجر، اتضح أنها تتجاوز 8 مليار ساعة وتقدر بـ250 مليار فرنك سنويا.

لا يتساوى السويسريون والسويسريات أمام الأعمال المنزلية ورعاية الأطفال والبالغين والعمل التطوعي. فقد قامت النساء في عام 2000 بقرابة ثلثي الـ8 مليار ساعة من الأعمال غير مدفوعة الأجر، حسب نتائج الدراسة الجديدة التي نشرها يوم 1 نوفمبر الجاري المكتب الفدرالي للإحصاء، وهي أول دراسة من نوعها في سويسرا.

ووفقا للحساب الذي قام به الخبراء الفدراليون، تبين أن "النساء تخصصن معدل 31 ساعة في الأسبوع للأعمال المنزلية والأسرية، أي قرابة ضعف ما يقوم به الرجال (17 ساعة)".

وتتضح هذه الفروق بين الجنسين بصورة أكبر داخل الأسر التي لديها أطفال تقل أعمارهم عن 15 سنة، إذ تُخصص النساء في هذه العائلات حوالي 54 ساعة كمعدل أسبوعي، مقابل 24 ساعة في صفوف الرجال.

وتظل مساهمات النساء الأهم إذ تقمن بنسبة 63% من الأعمال غير مدفوعة الأجر. وتختلف إسهاماتهن وفقا لنوعية النشاطات : 66% للأعمال المنزلية، 60% لرعاية الأطفال أو البالغين، و49% للعمل التطوعي.

مليارات الفرنكات والساعات

في سويسرا، يفوق استثمار الوقت والجهد في الأعمال غير مدفوعة الأجر مجموع 6,7 مليار ساعة التي تُمثل حجم عمل السكان النشيطين حسب معطيات المكتب الفدرالي للإحصاء. هذا العمل من دون مقابل، يعادل 70% من القيمة المضافة الخام المسجلة في الحسابات الوطنية السويسرية، وتقدر بزهاء 250 مليار فرنك سنويا.

وعن هذا المبلغ الضخم، توضح جاكلين شون من المكتب الفدرالي للإحصاء قائلة: "يمكن أن يظهر هذا المبلغ هائلا، لكن الدهشة تغيب عندما نستنتج أن هذا الحساب يشمل الأعمال المنجزة من قبل كافة سكان البلاد طيلة كل أيام الأسبوع".

وإذا ما افترضنا ضرورة تنفيذ الأعمال المنزلية فقط من قبل أشخاص مستأجرين، فلن تقل تكلفة أداءها عن 172 مليار فرنك. أما رعاية الأطفال والبالغين فقد تبلغ تكلفتها 49 مليار فرنك، بينما تقدر قيمة العمل التطوعي بـ27 مليار فرنك.

أما الوقت المكرس للعمل غير مدفوع الاجر والذي يعادل 8,032 مليار ساعة، فتحتل فيه الأعمال المنزلية الصدارة بـ6 مليار ساعة (75%)، تليها أعمال رعاية الأطفال والبالغين في إطار النشاطات الأسرية بـ1,25 مليار ساعة (15%)، ثم العمل التطوعي بـ741 ساعة (9,2%). وتتوزع الساعات التطوعية بالتساوي بين المؤسسات والمجال غير الرسمي.

خطوة هامة طال انتظارها

وقد حرص المكتب الفدرالي للإحصاء على التذكير بأن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها قياس العمل غير مدفوع الأجر في سويسرا كقيمة اقتصادية. وشدد الخبراء الذين أعدوا الدراسة على أن هذا المشروع التجريبي "يمثل مرحلة هامة نحو إدراك تام لقيمة العمل غير مدفوع الأجر في التحاليل الإحصائية للاقتصاد الوطني".

وفي تصريح لـ"سويس انفو"، قالت السيدة شون إن المقارنة مع الوضع في الخارج تظل صعبة لأن أساليب الحساب ليست متطابقة. وأوضحت الخبيرة السويسرية في مجال الإحصاء أن الاتحاد الأوروبي بدأ في بلورة أسلوب حساب في هذا المجال، لكن تطبيقة سيتطلب بعض السنوات.

ويذكر أن تقييم الأعمال المنزلية والأسرية والتطوعية من الناحية الاقتصادية كان مطلب عدد من البرلمانيات السويسريات منذ سنوات، حيث دعت نائبات من اليسار، وحتى من المجموعة الراديكالية (يمين) في غرفتي البرلمان برئاسة باسكال كوشبان (الرئيس الحالي للكنفدرالية) عام 1995، إلى ضرورة توفير هذه المعلومة التي تعد عنصرا هاما لإحراز تقدم في مجال المساواة بين النساء والرجال.

سويس انفو مع الوكالات

معطيات أساسية

تخصصُ النساء معدل 31 ساعة في الأسبوع للأعمال المنزلية والأسرية، بينما يكرس لها الرجال 17 ساعة.
إذا ما تم إنجاز الأعمال المنزلية من قبل موظفين مدفوعي الأجر، ستُكلف ما لا يقل عن 172 مليار فرنك سنويا.
أما العناية بالأطفال والبالغين فقد تُكلف 49 مليار فرنك، بينما يُقدر العمل التطوعي في هذا المجال بـ27 مليار فرنك.

نهاية الإطار التوضيحي


وصلات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×