تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

قـُروض أخلاقية من أجل حرية الصحافة

تشجيع وسائل الإعلام في البلدان النامية (في الصورة: مطبعة صحيفة مستقلة في بيشكيك عاصمة جمهورية قرقيزستان) على امتلاك البنى التحتية والتمتع بالاستقلالية من أبرز أهداف الاستثمار الأخلاقي الجديد

(Keystone)

في خضم الاهتمام السويسري المتزايد بالاستثمارات الأخلاقية، أطلق مؤخرا مصرف "فونتوبيل" الخاص وشركة متخصصة في الاستثمارات ذات الأهداف الاجتماعية منتوجا جديدا لتمويل حرية الصحافة في البلدان الصاعدة.

وتحظى البادرة التي تُـُقدَّّمُ كـ"سابقة عالمية" بدعم الوكالة السويسرية للتنمية والتعاون.

أصبح للمُستثمرين أيضا طموحات أخلاقية. وباتت تتضاعف المُنتجات التي تسمح لهم بتوظيف الأموال بشكل "مُجد". ومن بين تلك المنتجات أداة أطلقها مؤخرا مصرف "فانتوبيل" السويسري الخاص وشركة "ResponSability" السويسرية المتخصصة في الاستثمارات ذات الأهداف الاجتماعية.

ويسعى المنتوج المالي الجديد الذي يقدمه أصحاب البادرة على اعتبار أنه "سابقة عالمية"، والذي يحمل اسم "Voncert ResponsAbility Media Developement"، إلى تطوير وسائل الإعلام في الدول الصاعدة.

وتوضح السيدة كلاوديا كراز، المسؤولة عن الاتصال في المصرف الذي يوجد مقره الرئيسي في زيورخ، أن الطلب على هذه الوسيلة لتوظيف الأموال جاء في بداية الأمر من عملاء خواص للمصرف.

وقالت في هذا السياق "لم يعد يكتفي جزء من حرفاءنا الخواص الميسورين بتحقيق الربح المالي فحسب، بل أصبح يرغب أيضا في تحقيق الربح الاجتماعي".

كما تهتم أيضا بهذه النوعية من الاستثمارات الأخلاقية المؤسسات التي يُفترض أن تستثمر جزءا من مواردها وفقا لمعايير اجتماعية أو لمقاييس تضمن تحقيق التنمية المستديمة.

في البورصة السويسرية..

وقد سُجل منتوج "Voncert" الاستثماري في البورصة السويسرية منذ منتصف شهر مايو الجاري. ويمزج هذا المنتوج المالي - الذي وضع فيه المستثمرون موارد مالية بقيمة 20 مليون فرنك - بين توظيف الجزء الأكبر من رأس المال بمعدل ثابت (80% من المبلغ، على شكل سندات مبادلة "Swap bonds") والبقية في شكل قرض بمعدل فائدة حدد بـ 1%.

هذا القرض الذي تبلغ قيمته 4 مليون فرنك (وهي نسبة 20% المتبقية من رأس المال) يـُُخصص لتكوين صحافة مستقلة في الدول الصاعدة (البلقان، روسيا، أنغولا، بوليفيا، إلخ). وتتصرف في في القرض منظمة "صندوق القروض لتطوير وسائل الإعلام" (MDLF) غير الحكومية وغير الربحية التي تضع قروضا رخيصة رهن إشارة وسائل الإعلام المستقلة.

هذه المنظمة غير الحكومية، التي شارك في تأسيسها الرئيس السابق للإذاعة المستقلة الصربية B-92 الصحفي الصربي ساسا فوتشينيتش، مولت منذ عام 1996، اكثر من 80 مشروعا لفائدة أكثر من 50 وسيلة إعلام مستقلة في 17 بلدا. وكانت تـُمول لحد الآن ميزانيتَها (التي تبلغ 30 مليون دولار) عن طريق قروض وهبات من المنظمات التنموية.

منتوج "مُنـَظم"

وأوضحت السيدة كلاوديا كراز أن منظمة "MDLF" لا تدفع سوى 1% (من الفوائد على القروض التي تحصل عليها) بفضل الصيغة المُركبة للمنتوج المالي الأخلاقي "Voncert"، قائلة "هذا أقل بوضوح من نسبة 10 إلى 15% المعتادة"، أي نسبة الفائدة التي يؤديها المُُقترض في حال لجوءه إلى مصرف عادي للحصول على الدين المطلوب.

وبدون الصيغة المركبة لمنتوج "Voncert"، (أي وضع 80% من رأس مال الاستثمار في البورصة على شكل سندات مبادلة و20% على شكل قرض رهن إشارة MDLF بفائدة لا تتجاوز 1%)، كان سيكتفي المُستثمر بمردود 1% الذي يجنيه من القرض. وهنا تبرز أهمية منتوج "مُنظم" من خلال قدرته على الاستفادة من تطور البورصة والظرف الاقتصادي، عبر 80% من المبالغ الموضوعة في البورصة.

وبالنسبة لمصرف فونتوبيل، يعد هذا النوع من المنتجات الأخلاقية إيجابيا لصورته، رغم أن السيدة كراز قالت في حديثها مع سويس انفو "لكننا لا نفعل شيئا من أجل الصورة فقط. بل نريد أيضا التموقع في هذا الميدان. علاوة على ذلك، فإن الأغلبية داخل البنك لديها أيضا مؤسستها التي ترغب في الاستثمار وفقا لهذه المنتجات".

سابقة في نشاطات الوكالة

وإلى جانب شركة الاستثمارات الاجتماعية "ResponsAbility"، التي اختارت التعامل مع منظمة "MDLF" والتي تتولى متابعة العمليات، تشارك الوكالة السويسرية للتنمية والتعاون التابعة لوزارة الخارجية السويسرية في هذا المشروع الاستثماري الأخلاقي.

وفي هذا السياق، أوضح السيد أندرياس ستوفر، المتحدث باسم الوكالة، أن هذه الأخيرة "خصصت أربعة ملايين فرنك للسنوات الخمس القادمة كضمان. وسيستخدم هذا المبلغ في حاله إفلاس MDFL، لكن هذا الأمر يظل افتراضيا".

تجدر الإشارة إلى أن هذا النوع من التعاون مع مصرف خاص يُعد سابقة في نشاطات الوكالة السويسرية للتنمية والتعاون التي تعتبر أن هذا الاستثمار يمثل وسيلة جيدة لدعم النهج الأخلاقي في الاقتصاد، مع تشجيع الحكم الرشيد (التي تعد حرية الصحافة جزءا منه) في البلدان التي تنشط فيها الوكالة.

وقال السيد ستوفر في هذا السياق "سنراقب تطورات ونتائج هذا المنتوج الجديد. وبناء على ذلك، سيقرر الشركاء إن كان يمكن نقل النموذج" لتنفيذ مشاريع مماثلة.

"مراسلون بلا حدود" تُحيي المبادرة

أما المنظمة غير الحكومية "مراسلون بلا حدود" المهتمة بحماية حرية الصحافة في العالم، فتنظر بإيجاب للفكرة.

وقال الأمين التنفيذي للفرع السويسري للمنظمة ميكاييل روي "إن المبالغ لا تزال متواضعة بالتأكيد، ولكن لا بد من تحية المبادرة. نحن سنقترب من الشركاء لمعرفة كيف يمكننا المساهمة في المشروع".

ولا شك أن الظرف الحالي يشجع على ذلك، خاصة إذا علمنا أن أكثر من 80% من سكان العالم محرومون من حق الحصول على معلومة مستقلة.. وهي معلومة تعد من الشروط الأساسية للتمتع بالحياة الديمقراطية.

سويس انفو - بيير فرانسوا بيسون

(نقلته من الفرنسية وعالجته إصلاح بخات)

معطيات أساسية

يدير مصرف "فونتوبيل" السويسري الخاص أموالا بقيمة 57,6 مليار فرنك (حسب معطيات نهاية عام 2005).
يوظف المصرف 917 شخصا حول العالم.
تم إنشاء شركة "responsAbility" (مسؤولية) في زيورخ عام 2003.
الشركة متخصصة في الاستثمارات ذات الاهداف الاجتماعية وفي الدول النامية.
مجموعة كريدي سويس، وشركة إعادة التأمين "سويس ري" ومصرف "فونتوبيل" من بين أصحاب الأسهم في شركة "responsAbility".
تأسست المنظمة غير الحكومية "صندوق القروض لتطوير وسائل الإعلام" (MDLF) عام 1995 على يد الصحفي الصربي ساسا فوشينيتش، أحد أبرز أنصار الإطاحة بالرئيس اليوغوسلافي السابق سلوفودان ميلوزيفيتش.

نهاية الإطار التوضيحي

باختصار

يعتبر عدد من المنظمات غير الحكومية والمؤسسات الدولية حرية الصحافة وسيلة أساسية للدمقرطة ولمكافحة الفقر (وهما من أبرز أهداف الألفية التي صادقت عليها الجمعية العام للأمم المتحدة عام 2000).

تدعم سويسرا، عبر وكالة التنمية والتعاون التابعة لوزارة الخارجية، مشاريع مختلفة لمساعدة وسائل الإعلام في الدول الصاعدة.

تشمل المساعدات السويسرية مثلا الحوار بين الإثنيات في مقدونيا، عبر قناة تلفزيونية تربوية متعددة اللغات. كما تساهم في بناء جسور تواصل وتفاهم بين دول البلقان بدعم إنتاج برامج في ألبانيا وصربيا والجبل الاسود وكوسوفو وبلغاريا، إلخ.

تمول وكالة التنمية والتعاون السويسرية أيضا تكوين الصحفيين الشباب والبنى التحتية لوسائل الإعلام، خاصة في ألبانيا وجنوب منطقة القوقاز.

نهاية الإطار التوضيحي


وصلات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×