تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

 حضور عربي مكثف

رئيس منتدى كران مونتانا جون بول كارتورون يرحب بضيوف الدورة 13

(Keystone Archive)

بدأت بعد ظهر يوم الخميس الدورة الثالثة عشرة لمنتدى Crans Montana الدولي بمشاركة اكثر من 1200 ضيف يمثلون 120 بلدا. ويتناول برنامج هذ العام وضع العالم العربي السياسي والاقتصادي الى جانب قضايا تتعلق بافريقيا وآسيا الوسطى وشرق اوروبا.

خصص منتدى كران مونتانا الاقتصادي الذي تاسس عام 1989، مكانة بارزة للعالم العربي في دورته الثالث عشرة، التي ستستمر من 27 الى 30 يونيو. وقد وازن بين الاهتمامات السياسية والتطلعات الاقتصادية، حيث يعقد المنتدى آمالا كبرى على مشاركة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات عبر الاقمار الاصطناعية في جلسة حول "أي مستقبل للشرق الأوسط"؟ كما يبحث المنتدى موضوع الأمن والتعاون في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط بمشاركة وزير الخارجية السويسري جوزيف دايس وشخصيات من فلسطين والجزائر وتركيا وبلجيكا وفرنسا...

على الصعيد الاقتصادي، يتضمن برنامج منتدى كران مونتانا هذا العام عدة جلسات وورش عمل مخصصة لبحث فرص الاستثمار في كل من المملكة العربية السعودية ولبنان والجزائر والمغرب.

ومن القطاعات التي ستكون محل بحث، السياحة والصناعات الغذائية في العالم العربي واستراتجية التصنيع في المنطقة العربية من منظور أممي. ويرأس وزير الاقتصاد السويسري باسكال كوشبان جلسة خاصة تتمحور حول "سويسرا واقتصاد العالم العربي". كما سيكون للأديان حيز مخصص تناقش فيه مكانة المرأة في الإسلام بمشاركة مفتي مسجد باريس.

  العولمة من زاوية منتقدة

إذا كان منتدى دافوس المنافس والذي يعقد في فصل الشتاء، قد اختار هذا العام عقد دورته في نيويورك "تضامنا" مع المدينة بعد أحداث 11 سبتمبر، فإن منتدى كران مونتانا يفتخر بكونه المنتدى الدولي الاقتصادي والسياسي الوحيد الذي ينظم هذه السنة فوق التراب السويسري. فهو بحكم مكوناته التي غالبيتها من البلدان النامية له نظرة خاصة فيما يتعلق بمعالجة قضايا الفقر والعولمة والتضامن الدولي والعمل الإنساني.

فلا غرابة إذن، أن نجد ضمن برامجه لهذا العام مناقشة "أي عالم بعد أحداث 11 سبتمبر" بمشاركة شخصيات منتقدة مثل القس الأمريكي جيسي جاكسن أو مناقشة محاربة الفقر سعيا إلى تحقيق عالم أكثر توازنا.

وتحظى القارة الإفريقية بحيز من الاهتمام من حيث بِؤر التوتر في البحيرات الكبرى أو من منظور التنمية الزراعية والصناعية أو من حيث الآمال المعقودة على مؤتمر التنمية المستديمة في يوهانسبورغ العام المقبل، وكذلك دور الاتحاد الإفريقي في إحداث تكامل حقيقي.

 المظاهرات المعادية للعولمة للمرة الأولى

ويبدو أن منتقدي العولمة الذين منعوا هذا العام من التعبير عن سخطهم بسبب تنظيم منتدى دافوس في نيويورك، قد وجدوا في منتدى كران مونتانا بديلا، بحيث ينوون، ولأول مرة، تنظيم مظاهرة يوم السبت أمام مقر المنتدى.

وإذا كانت شرطة دويلة الفالي قد اتخذت كل التدابير والتعزيزات لمواجهة أية تجاوزات، فإن رئيس منتدى كران مونتانا جون بول كارتوران يخفف من حدة التوتر بقوله" إن منتدى كران مونتانا منتدى مناهض للعولمة".

وقد ذهب إلى حد التصريح لوسائل الإعلام بانه قد يشارك في المظاهرة لو تمسك منظموها بالقانون والانضباط، موضحا أن منتدى كران مونتانا "يرغب في إعطاء وجه إنساني للعولمة".

محمد شريف - جنيف


وصلات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

The citizens' meeting