محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

اوباما يزور نصب مارتن لوثر كينغ في واشنطن 30 يونيو 2015

(afp_tickers)

كرر الرئيس الاميركي باراك اوباما الثلاثاء انه لن يوقع "اتفاقا سيئا" مع ايران في شان برنامجها النووي، مشددا على ضرورة توافر آلية "قوية" للتحقق من هذا البرنامج.

وقال اوباما في مؤتمر صحافي "آمل بان يتوصل (المفاوضون) الى اتفاق لكن تعليماتي واضحة للغاية (...) قلت منذ البداية انني ساغادر طاولة المفاوضات اذا كان الامر يتعلق باتفاق سيء".

واعلنت القوى الكبرى وايران الثلاثاء تمديد مفاوضاتها المستمرة في فيينا حول البرنامج النووي لطهران حتى السابع من تموز/يوليو سعيا للتوصل الى اتفاق.

واضاف اوباما ان "هدف المفاوضات ليس الاستناد الى الثقة بل تحديد الية يمكن التحقق منها ونغلق عبرها السبل التي تتيح لايران الحصول على السلاح النووي".

واكد ان كل دول مجموعة خمسة زائد واحد (الصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا والمانيا) التي تشارك في هذه المفاوضات هي "تماما على الموجة نفسها".

وتابع منبها "انطلاقا من سلوك ايران في الماضي، فان مجرد تصريح من ايران وبعض المفتشين الذين يتنقلون من وقت الى اخر لن يكون امرا كافيا".

وقال ايضا "في النهاية، يعود الى الايرانيين ان يحددوا ما اذا كانوا مستعدين لاحترام المطالب التي اعلنها المجتمع الدولي".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب