محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

كيري في مطار بن غوريون والى جانبه نائب السفير الاميركي بيل غرانت، في 23 تموز/يوليو 2014

(afp_tickers)

اعلن وزير الخارجية الاميركي جون كيري الاربعاء في القدس عن تحقيق تقدم من "بضع خطوات" في جهود وقف اطلاق النار في غزة مؤكدا في الوقت نفسه انه بحاجة الى مزيد من الوقت بينما تعززت الضغوط على اسرائيل في هجومها الذي اودى بحياة اكثر من 680 فلسطينيا.

وفي جنيف، قرر مجلس حقوق الانسان في الامم المتحدة الاربعاء تشكيل لجنة دولية لها صفة عاجلة للتحقيق بشأن "كل الانتهاكات" المرتكبة في الهجوم الاسرائيلي.

واعلنت متحدثة باسم اللجنة الدولية للصليب الاحمر الاربعاء انه تم التنسيق مع اسرائيل وحركة حماس لوقف القتال الدائر بينهما في حي الشجاعية، شرق غزة، ومنطقة خزاعة جنوب القطاع، اللذين يتعرضان لقصف اسرائيلي عنيف لاتاحة دخول سيارات الاسعاف واجلاء الجرحى.

وقالت سيسيليا غوين لوكالة فرانس برس، "توجهت قافلة مؤلفة من سبع سيارات اسعاف وسيارتين تابعتين للصليب الاحمر الى حي الشجاعية لاجلاء المصابين".

كما تم السماح بدخول قافلة مؤلفة من تسع سيارات اسعاف وسيارتين تابعتين للصليب الاحمر الى منطقة خزاعة قرب مدينة خانيونس التي تتعرض لقصف اسرائيلي عنيف منذ الليلة الماضية.

وتوجهت قافلة ثالثة الى بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة. ولم يصدر اي تعليق فوري من الجانب الاسرائيلي بينما اكد مراسل لفرانس برس ان القتال ما زال دائرا في منطقة خزاعة.

ودمرت احياء بكاملها في غزة، وخصوصا حي الشجاعية حيث اوقع القصف الدامي الاحد اكثر من 75 قتيلا.

بينما اعلن الجيش الاسرائيلي مساء الاربعاء عن مقتل ثلاثة جنود اضافيين في قطاع غزة، لترتفع الحصيلة الى 32 جندي قتلوا منذ بدء العملية البرية الاسرائيلية ضد قطاع غزة الخميس.

كما قتل عامل تايلاندي جنوب اسرائيل الاربعاء بعد سقوط قذيفة هاون اطلقت من قطاع غزة، ويضاف الى مدنيين اسرائيليين قتلا في سقوط صواريخ اطلقت من غزة.

ومددت الوكالة الاتحادية الاميركية للطيران المدني الاربعاء لمدة 24 ساعة حظر رحلات شركات الطيران الاميركية الى تل ابيب بسبب "الوضع المنذر بالخطر" في اسرائيل وقطاع غزة.

وبدأ سريان الحظر الثلاثاء بعد سقوط قذيفة قرب مطار بن غوريون بتل ابيب. وعلقت عدة شركات طيران منها الالمانية لوفتهانزا والتركية والاردنية، رحلاتها الى اسرائيل لمدة 24 ساعة اضافية الاربعاء.

واعتبرت حركة حماس الاربعاء ان قرار شركات الطيران الدولية وقف تسيير رحلاتها الى اسرائيل لدواع امنية بمثابة "انتصار كبير للمقاومة".

واعتبر سامي ابو زهري المتحدث باسم الحركة في بيان صحافي ان "نجاح حماس في إغلاق المجال الجوي الإسرائيلي هو انتصار كبير للمقاومة وتتويج للفشل الإسرائيلي وتدمير لهيبة الردع الإسرائيلية".

وفي مسعاه للتوصل الى اتفاق تهدئة،بدا وزير الخارجية الاميركي جون كيري متفائلا عند اجرائه محادثات مع الامين العام للامم المتحدة بان كي مون حيث اكدا انهما يبذلان كل ما بوسعهما للدفع قدما باتجاه وقف اطلاق النار.

وقال كيري في القدس عند لقائه الامين العام للامم المتحدة بان كي مون "لقد تقدمنا بالفعل بضع خطوات الى الامام ولكن يتعين علينا القيام بالمزيد من العمل".

وبعد لقائه الرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله اكد الوزير الاميركي "احرزنا بعض التقدم في الاربع وعشرين ساعة الماضية في التقدم نحو ذلك الهدف" قبل توجهه الى تل ابيب للقاء رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو.

واعلن مكتب عباس ان وزير الخارجية البريطاني الجديد فيليب هاموند سيصل الى رام الله لاجراء محادثات في وقت متأخر من ليل الاربعاء.

وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية واصل ابو يوسف لوكالة فرانس برس انه يجري في هذه الاثناء نقاش مذكرة تفسيرية اعدتها القيادة الفلسطينية للمبادرة المصرية للتهدئة بين مختلف الاطراف ومن ضمنها مصر والولايات المتحدة الاميركية.

وقال عريقات ان القيادة الفلسطينية طلبت رسميا آلية رقابة وتدقيق لتنفيذ اي اتفاق يتم التوصل اليه بشأن وقف اطلاق النار في قطاع غزة.

وفي الوقت نفسه، قرر مجلس حقوق الانسان في الامم المتحدة الاربعاء تشكيل لجنة دولية لها صفة عاجلة للتحقيق بشأن "كل الانتهاكات" المرتكبة في الهجوم الاسرائيلي على قطاع غزة، تمهيدا لمحاكمة المسؤولين عنها.

وتبنى المجلس الذي يعد 47 عضوا القرار الذي طرحته فلسطين، بغالبية 29 صوتا بينها الدول العربية والاسلامية التي انضمت اليها الصين وروسيا ودول اميركا اللاتينية ودول افريقية، فيما عارضت الولايات المتحدة لوحدها القرار وامتنعت 17 دولة اوروبية عن التصويت.

وقبل ذلك، دعت المفوضة العليا لحقوق الانسان في الامم المتحدة نافي بيلاي الى اجراء تحقيق بشأن جرائم حرب قد تكون اسرائيل ارتكبتها في قطاع غزة ونددت بالهجمات العشوائية التي تشنها حركة حماس على مناطق مدنية اسرائيلية.

وشاركت بيلاي في الاجتماع الطارئ لمجلس حقوق الانسان الذي اتهم خلاله وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي الدولة العبرية بارتكاب جرائم ضد الانسانية في قطاع غزة.

وقال المالكي وسط تصفيق العديد من السفراء المشاركين في الاجتماع ان "اسرائيل ترتكب جرائم مشينة. اسرائيل تدمر احياء سكنية بالكامل. ما تقوم به اسرائيل (...) هو جريمة ضد الانسانية وينتهك معاهدات جنيف".

ودافع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الاربعاء عن المبادرة التي اطلقتها القاهرة لوقف الهجوم الاسرائيلي على قطاع غزة الذي خلف اكثر من 650 قتيلا والتي رفضتها حركة المقاومة الاسلامية (حماس).

ولم تقبل حركة حماس التي تحكم قطاع غزة منذ العام 2007 المبادرة المصرية رافضة "اي وقف لاطلاق النار في قطاع غزة بدون التوصل لاتفاق شامل" ذلك رغم موافقة اسرائيل والسلطة الفلسطينية والجامعة العربية عليها.

وقال السيسي في كلمة بثها التلفزيون الرسمي في ذكرى ثورة 23 تموز/يوليو 1952 ان "المبادرة المطروحة بمنتهى الاختصار لم يضع فيها شروط من هذا الجانب او ذلك الجانب". واضاف ان الهدف من المبادرة كان ان "نخفف الاحتقان ونوقف اطلاق النيران وتفتح المعابر بعدما يكون الوضع الامني مستقر وتدخل المساعدات للناس".

واشار السيسي الى ان تلك التهدئة كان سيعقبها ان "يجلس الطرفان وكل طرف يطرح الملفات التي يريد التفاوض عليها ونحن نتحرك للحل".

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب