Navigation

ليونور الابنة البكر للملك فيليبي وريثة لعرش اسبانيا في سن 12 عاما

ملك اسبانيا فيليبي السادس يقدم لابنته الأميرة ليونور (12 عاما) الوشاح الذهبي في القصر الملكي في مدريد في 30 كانون الثاني/يناير 2018 afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 30 يناير 2018 - 12:36 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

احتفل ملك اسبانيا فيليبي السادس الثلاثاء بعيد ميلاده الخمسين بتسمية ابنته ليونور البالغة 12 عاما وريثة للعرش وقلدها الوشاح الذهبي.

ووصف متحدث باسم القصر الملكي هذا الحدث بأنه "ذو أهمية تاريخية للملك ووريثة العرش".

وكتب رئيس الحكومة الاسبانية المحافظ ماريانو راخوي على فيسبوك أنه تعبير عن "استمرارية النظام الملكي البرلماني في اسبانيا".

ويأتي الحفل في خضم النزاع السياسي بين مدريد وبرشلونة حيث يحاول الانفصاليون تنصيب رئيس كاتالونيا المُقال كارليس بوتشيمون مجددا رئيسا للاقليم، رغم أنه مهدد بالتوقيف بتهمة "العصيان".

وخلال الحفل في القصر الملكي، بدت الأميرة بوجهها الملائكي مبتسمة على استحياء بين والدها الذي نصب ملكا في حزيران/يونيو 2014 وجدّها خوان كارلوس الاول الذي حكم 38 عاما.

وانحنت الطفلة احتراما أمامهما وأمام والدتها ليتيسيا وجدتها صوفيا لكنها لم تلق كلمة.

وقدم الملك فيليبي لها نموذجاً مصغراً من ياقة "الوشاح الذهبي"، وهو أعلى وسام تشريفي في المملكة استحدث في 1430. وقال "يجب أن توجه أعمالك بحس عال من الكرامة والقدوة والصدق والنزاهة والانفة والتضحية (...) وبإخلاصك الكامل لوطنك وشعبك".

في الثالث من تشرين الأول/أكتوبر، انبرى الملك للدفاع عن وحدة البلاد، منتقدا في خطاب "عدم اخلاص" القادة الانفصاليين الكاتالونيين.

لبكس/أم/ص ك

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟