Navigation

السويسريون في الخارج لن يُصوّتوا إليكترونيا قبل 6 أعـوام

Keystone

أعلنت مستشارة الكنفدرالية، كورينا كازانوفا، التي حضرت المؤتمر 87 لمنظمة السويسريين في الخارج، يوم السبت 8 أغسطس الجاري في لوتسرن، أن التصويت الإلكتروني قد يصبح متاحا للناخبين المقيمين خارج الكنفدرالية في أفق عام 2015. واستقبل ممثلو الجاليات المغتربة هذا الخبر بـ "ارتياح".

هذا المحتوى تم نشره يوم 10 أغسطس 2009 - 19:00 يوليو,

أوضحت المستشارة الفدرالية أنه بعد سنوات من التجارب، ينبغي أن تكون سويسرا مستعدة لاعتماد التصويت الإلكتروني خلال الانتخابات الفدرالية التي ستنظم عام 2015. وقد شرعت العديد من بلدان العالم في التحضير لتطبيق مثل هذا المشروع، لكن سويسرا وإستونيا فقط هما اللتان ستبلغان بالتأكيد الهدف المنشود.

وفي العرض الذي ألقته بعنوان "خطوة بخطوة نحو المستقبل"، أوضحت السيدة كازانوفا أن اعتماد التصويت الإلكتروني لا يمكن أن يُطبـَّق بشكل عاجل، لأن المشاكل المرتبطة بالأمن والسلامة تتطلب عددا كبيرا من الاختبارات.

ارتياح أبناء المهجر

ويطالب السويسريون في الخارج منذ سنوات طويلة بالإعتماد السريع للتصويت الإلكتروني الذي قد يتيح لأكثر من 120000 مهاجر مسجل في القوائم الإنتخابية ممارسة الحق في التصويت عبر المراسلة بصورة أسهل.

وسيكتسي التصويت الإلكتروني أهمية خاصة بالنسبة للمغتربين المقيمين في بلدان لا تعمل فيها الخدمات البريدية على النحو الأمثل، بحيث لا تسمح لهم مواعيد التسليم بإرسال بطاقات الاقتراع إلى سويسرا في الوقت المُحدد.

وكانت منظمة السويسريين في الخارج قد طالبت باستخدام التصويت الإلكتروني في الانتخابات الفدرالية لعام 2001. وقد أكد رئيس المنظمة، جاك-سيمون إيغلي، للمستشارة الفدرالية بأن السويسريين في الخارج يـُدركون بأن وضع نظام آمن وفعال سيستغرق بعض الوقت، مشيرا إلى أن المنظمة "مرتاحة" لاستنتاج حرص الكنفدرالية على الوفاء بوعدها.

كانتون رائد

وقد انطلق مشروع التصويت الإلكتروني في سويسرا في بداية الألفية، وأجريت أولى الاختبارات في عام 2003 في ثلاث كانتونات، جنيف وزيورخ ونوشاتيل.

ولكن لن يضطر كافة السويسريين في الخارج انتظار عام 2015 للتمكن من الاستفادة من التصويت الإلكتروني، لأن هذه الوسيلة باتت حقيقة بالنسبة لبعضهم منذ شهر يونيو 2009. (انظر المادة المتعلقة يسار الصفحة).

فبعدما استفاد من النظام الذي وضعه كانتون جنيف، أصبح "بازل المدينة" أول كانتون يعتمد التصويت الإلكتروني لفائدة رعاياه المقيمين في الخارج.

أوليفيي بوشار - لوتسرن - swissinfo.ch

(ترجمته من الفرنسية وعالجته: إصلاح بخات)

محطات هامة

2001: صدور أول تقرير حول التصويت الإلكتروني.

2002:
استحداث الأسس القانونية.

2003: أولى المحاولات في كانتون جنيف:

2004: أولى المحاولات خلال التصويت الفدرالي، في كانتون جنيف دائما.

2005: أولى المحاولات خلال عمليات التصويت الفدرالي في كانتوني زيورخ ونوشاتيل.

2006: إصدار التقرير الثاني.

2008: إجراء اختبارات في وقت واحد في الكانتونات الثلاثة المعنية.

End of insertion

سويــسرا الخامسة (سويسرا المهجر)

يعيش قرابة 700 ألف سويسري في الخارج من بينهم 125 ألف حاصلون على حق التصويت.

كل عام، يستقر قرابة 25000 سويسري إضافي في الخارج.

معظم أبناء سويسرا في المهجر يقيمون في بلد أوروبي.

وفقا للدستور الفدرالي، تتكفل الكنفدرالية بمهمة تطوير الأواصر بين سويسرا ومواطنيها في الخارج.

منظمة السويسريين في الخارج، التي تأسست عام 1916، تمثل مصالح ما يُسمى بـ "سويسرا الخامسة" أو الجاليات السويسرية المقيمة في المهجر.

End of insertion

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.