تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

مُشاركة سويسرية ثامنة في كأس العالم

لقطة من مباراة سويسرا / إيطاليا في ملعب مدينة بازل أثناء دورة كأس العالم لكرة القدم لعام 1954

(RDB)

سيخوض المنتخب الوطني السويسري للمرة الثامنة في تاريخه والأولى منذ 12 عاما بطولة كأس العالم لكرة القدم التي تستضيفها ألمانيا من 9 يونيو إلى 9 يوليو.

وكانت سويسرا قد احتضنت قبل 52 عاما الدورة الخامسة للبطولة العالمية. ورسخت في الأذهان آنذاك المباراة النهائية بين المجر وألمانيا يوم 4 يوليو 1954 في العاصمة برن.

بعد تغيـُّبه عن كأس العالم الأولى لكرة القدم في أوروغواي عام 1930، نجح المنتخب الوطني السويسري في التأهل إلى سبع من الدورات الستة عشر الموالية.

فقد تميز أداء الفريق السويسري في الأدوار النهائية 1934 (إيطاليا)، و1938 (فرنسا)، و1950 (البرازيل)، و1954 (سويسرا)، و1962 (شيلي)، و1966 (انجلترا)، و1994 (الولايات المتحدة)، ببعض الإنجازات الناجحة نوعا ما.

ولم تحظى كافة المشاركات السويسرية بنفس التغطية الإعلامية التي واكبت قدر المستطاع تطورات تكنولوجيا الاتصال والبث. فبعد أن نقلت الصحف في أولى البطولات أخبار المنتخب الوطني (بتأخير استحال تفاديه بسبب تواضع تقنيات النشر آنذاك)، جاءت حقبة التعليقات الإذاعية ثم البث التلفزيوني.

لذلك، لم يحظى مثلا الفوز السويسري على ألمانيا عام 1938 في باريس، أو التعادل السلبي مع البرازيل عام 1950 بمتابعة حقيقية. لكن الأمور تغيرت تماما عندما تعادل المنتخب الوطني مع الولايات المتحدة (1/1) في مقابلة افتتاح نهائيات كأس العالم لعام 1994...

ذكريات جميلة .. وأخرى حزينة

في نظر عدد كبير من هواة كرة القدم السويسرية، تظل كأس العالم لعام 1954 أجمل شراكة بين المسابقة الدولية وسويسرا التي احتضنت البطولة في ذلك العام.

وقد حقق الفريق الوطني إنجازا مشرفا إذ أقصي في الدور ربع النهائي بعد انهزامه أمام النمسا بـسبعة أهداف مقابل خمسة.

لكن المباراة النهائية التي لـُقبت بـ"معجزة برن" تبقى الحدث الذي ميز بدون منازع تلك البطولة، إذ تمكن المنتخب الألماني من إلحاق الهزيمة بنظيره المجري الذي كان يعتبر الفريق المُفضل، خاصة أنه لم يكن قد انهزم منذ أربعة أعوام. وكان ذلك الفوز بمثابة إعادة تأهيل للجمهورية الفدرالية الألمانية السابقة (أي ألمانيا الغربية) على المستوى الدولي بعد سنوات الحرب.

وفي استعادته لمُجريات تلك المقابلة النهائية، صرح جون جاك تيلمان، الصحفي والمعلق الرياضي السابق في قناة سويسرا الروماندية لسويس انفو قبل عامين: "كان ذلك أكثر من خيبة أمل بالنسبة لي، بل كان أمرا فظيعا لأن هنغاريا لعبت كرة قدم ساحرة. وفي نهاية المباراة، بكيت لأن الهزيمة كانت قاسية".

سلسلة هزائــم

وبعد تغيبه عن كأس العالم الذي استضافته السويد في عام 1958، تمكن المنتخب السويسري من جديد من التأهل بعد أربعة أعوام وشارك في البطولة التي نظمتها شيلي. ومرة أخرى، انهزم الفريق في المقابلة الافتتاحية ضد البلد المضيف (بـ3/1). ثم ضد ألمانيا الفدرالية السابقة (2/0)، وأخيرا أمام إيطاليا (3/0).

وبعد أربعة أعوام، توجه المنتخب السويسري إلى انجلترا حيث لم يرق أداءه إلى آمال الجمهور إذ سجلت ألمانيا 5 أهداف في مرمى السويسريين الذين لم يزعجوا حارس المرمى الألماني إذ انتهت المباراة بـ 5/0، وانهزم بعد ذلك أمام إسبانيا (2/1) ثم أمام الأرجنتين (2/0). وكان ضمن ذلك الفريق المدرب الحالي للمنتخب الوطني السويسري كوبي كون الذي شارك آنذاك في أولى بطولة عالمية له. لكنها لم تدم طويلا...

ولم يُسمح لكوبي كُون بخوض المباراة الأولى ضد ألمانيا بسبب سهره ليلة المقابلة مع اثنين من رفاقه. وقد كان هذا الحادث الذي أسيء التعامل معه وراء خيبة الفريق الوطني السويسري في إنجلترا.

الكأس تـناديهــم.. من جديد

قبل 12 عاما، شارك المنتخب الوطني بقيادة مدرب الفريق آنذاك، روي هودغسون، في كأس العالم التي احتضنتها الولايات المتحدة (1994). وكانت آخر بطولة عالمية شارك فيها الفريق السويسري.

ستيفان شابويزا، وآلان سوتر، وزملاءهم نجحوا في التأهل إلى الدور ثمن النهائي بفضل فوز جميل على رومانيا (4/1)، لكن الفريق الإسباني لم يترك للسويسريين مجالا للذهاب أبعد من ذلك إذ هزمهم بـ3/0.

وبعد فشل المنتخب السويسري في التأهل إلى كأس العالم في فرنسا (1996) ثم في اليابان وكوريا الجنوبية (2002)، سيستمتع بعد أيام قليلة بفرحة المشاركة في البطولة العالمية التي تستقطب أنظار مئات الملايين من سكان العالم.

وكان على اللاعبين السويسريين – الذي ينتمي معظمهم حاليا إلى فرق أوروبية كبيرة - أن يستنفذوا ما تبقى لديهم من طاقات. وبفضل الانجاز الذي حققوه في مباراة السد ضد تركيا، تمكنوا من الحصول على تذكرة الذهاب إلى ألمانيا.

سويس انفو - ماتياس فروادفو

(نقلته من الفرنسية وعالجته: إصلاح بخات)

معطيات أساسية

تحتضن ألمانيا هذا العام البطولة 18 لكأس العام لكرة القدم.
هذه هي المرة الثانية، بعد 1974، التي تنظم فيها هذه البطولة العالمية فوق الأراضي الألمانية.
شاركت سويسرا في 7 بطولات لكأس العالم لكرة القدم: في 1934 و1938 و1950 و1962 و1966 و1994. والمشاركة الثامنة ستكون في ألمانيا هذا العام.

نهاية الإطار التوضيحي

باختصار

احتلت سويسرا الصف الثاني في تصفيات مجموعتها لكأس العالم لعام 2006 (التي ضمت فرنسا وإسرائيل وايرلندا وجزر فيروي) بفارق نقطة بعد فرنسا. وكان على سويسرا اجراء مقابلة سد (ذهاب - إياب) ضد تركيا للتاهل إلى كأس العالم في ألمانيا.

بعد فوزه في المباراة الأولى في برن بهدفين مقابل لا شيء، ذهب الفريق السويسري إلى تركيا حيث انهزم بأربعة أهداف مقابل هدفين في ظروف صعبة، لكنه تمكن مع ذلك من التأهل. وكانت اعمال عنف قد اندلعت في نهاية المباراة بين الفريقين في تركيا.

شارك المنتخب السويسري في مرحلتين نهائيتين لكأس أوروبا للأمم، في عام 1996 بانجلترا، وفي 2004 بالبرتغال.

في عام 2008، ستنظم سويسرا بالمشاركة مع النمسا كاس أوروبا للأمم، التي تأهلت لها بشكل تلقائي بصفتها بلدا منظما.

نهاية الإطار التوضيحي


وصلات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×